الصفحة الرئيسية

راسل إداره الموقع

 
| | |

 
     
+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 18

المشاهدات : 5833 الردود: 17 الموضوع: كتاب نار تحت الرماد ..د : مصطفى محمود

  1. #1
    *** ملاك المنتدى *** مشرفة عامة

    الصورة الرمزية دوري
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,974
    اعجبك
    358
    أُعجب بك : 309

    افتراضي كتاب نار تحت الرماد ..د : مصطفى محمود



    كتاب نار تحت الرماد ..د : مصطفى محمود


    قنبلة وشيكة الانفجار!

    جماعة الأب جونز هى طائفة بروتستنتية متطرفة تأسست في كاليفورنيا عام 1963 وبلغ عدد أعضائها ثلاثين ألفاً..
    وقد تلقى الأب جونز تزكيات من عدد من رجال الكونجرس ومن عمدة سان فرنسيسكو ومن زوجة الرئيس كارتر, وهى تزكيات شجعت حاكم جويايا على أن يمنحه قطعة أرض من 27 فدان يقيم عليها مستعمراته ويحقق عليها حلمه المزعوم بمجتمع تسودة المحبة والتعاون والإيخاءوتزول فيه الطبقات ..وهى المستعمرة التى انتهت بحادث قتل وانتحار رهيب لأطفال وشباب ورجال ونساء جاوزوا التسعمائة عدداً، وعلى رأسهم رئيس الطائفة الاب جونز نفسه ،الذى قاد عملية الانتحار الجماعى وكانها صلاة او طقس دينى ، والتزكيات التى قدمها رجال الكونجرس وعمدة سان فرنسيسكو وزوجة كارتر تدل على أننا أمام رجل لامع مؤثر بليغ وداعية من أصحاب الشخصيات المغناطيسية ....وأبلغ فى الدلالة على قدرة هذا الرجل مافعله آلاف الشباب ممن دفعهم أمامه هم وأسرهم وأطفالهم حتى الموت فى طاعة عمياء ودكتاروية بشعة وكأنه الرب الواحد الذى لا يناقش .

    وظاهرة التطرف الدينى تكاد تكتسح العالم كله اليوم ،وقد شاهدنا منها جماعة التكفير والهجرة عندنا ..وشاهدنا ما فعله زعيمها بالمئات من اتباعه الذين كرسوا أنفسهم له حتى الموت وحتى الجريمة .

    وإذا كانت هذة المؤشرات تدل على شيئ فهى تدل على حالة تعطش دينى عند الشباب ، وحالة خواء وفراغ وضياع واستعداد للموت وراء أول صاروخ فى برية يدعوهم إلى الله .

    وقد كنت فى لندن من عشر سنوات وكانت جميع الشوارع تغطتيها أفشيات كبيرة من محاضرات الزعيم الروحى الصوفى الهندى المهاريشى ماهيشى وكان الشباب يحجزون إلى هذة المحاضرات زرافات بالتعطش الذى يسعون به إلى ملاعب الكرة،
    وقد اطالوا ذقونهم وأظافرهم وعلقوا المسابح فى رقابهم وقد سمعنا عن النبى الجديد مون وما فعله فى أوربا .
    وسمعنا عن النبى الآخر الزنجى أليجا محمد الذى جمع حوله طائفة من أقوى الطوائف الإسلامية فى أمريكا.
    وفى كل مرة نرى رجلا يصرخ داعيا إلى الله فيجتمع حوله الألوف من الشباب فى طاعة وبراءة الأطفال.

    لقد فشلت التكنو لوجيا وحدها فى أن تكون هدفا ً للحياة ،وفشلت الحضارة المادية فى أن تقدم المحراب البديل عن المسجد والكنيسة،وانهزمت الماركسية فى امتحان التطبيق وانكشفت عوراتها وثغراتها ،
    وفقدت تلك اللمعة التى كانت تجذب إليها الشباب ، كما عجز رجال الدين التقليديون من قساوسة ومشايخ عن مخاطبة الأجيال الجديدة فأصبح الباب مفتوحاً على مصراعيه لأى زعامة متطرفة يقودها اى شيطان ملثم يجيد حرفه الكلام ، ويتقن هذه اللغة السحرية التى يتكلم بها أهل الله ،وعادة ما يكون هذا الشيطان من أصحاب القوى المغنطيسية فى التأثير.
    وحينئذ فالويل لنا منه ومن كل من يمشى خلفه.
    ولا شك أن هؤلاء هم طلائع المسيخ الدخال فى عصر عجيب جمع بين الانحلال والعهر المادى وبين الصحوة الروحية والشوق إلى الله ويكاد يجتمع هذان الوجهان الوجه المادى والوجه الروحى فى كل شاب ويتصارعان أحياناً فى وعيه وأحياناً فى عقله الباطن ولا انسى تلك المرة التى قابلت فبها امرأة تعيش حياتها فى تبذل كامل وانحلال وكانت تبكى فى طهارة كطفلة كلما ذكر أمامها الله أو أستمعت إلى قرآن .وكانت تبكى وسط ضجيج الجاز وصخب السكارى فى نادى ليلى وقد نسيت تماماً أنها فى زحام وأنها وسط الناس ..وأى ناس!!
    وتلك هى الشخصية المزدوجة لهذا العصر المتفجر بالتناقضات .
    ولقد رأينا صاحبنا الأب جونز يدعو إلى الطهراة والتدين ،ويعيش فى نفس الوقت حياة الجنس والمخدرات والشذوذ ،ورأيناه يمسك الأنجيل بيد ويقتل باليد الاخرى .
    وإنى لأشعر أحيانا ً أن تحت أقدامنا فتيل قنبلة دينية زمنية ,و أن النار تسرح فى الفتيل ،وان القنبلة وشيكة الانفجار..
    وأننا فى أشد الحاجة إلى طلائع لترشيد هذا الحماس الدينى وتنويره حتى يأتى التحول بإصلاح وليس بموجات جديدة من الجرائم ،
    والخيط دائما رفيع جدا بين أهل الله وأهل الشيطان،خاصة إذا تلثم أهل الشيطان بالثام الدينى واتخذوا المصاحف والأناجيل شعاراً ودعوة إلى الله وإلى الفضيلة والتقوى ، والفارق دائما هى تلك النبرة الحادة وذلك الميل إلى التعصب .
    والمتعصبون من جميع الاديان ليسوا فى الواقع على دين سوى دين نفسوهم ..فهم عابدون لذواتهم ولتصوراتهم الشخصية وليس لله الواحد الداعى إلى التواضع .
    والنبى علية الصلاة والسلام وضع يدة فى يد اليهود فى البداية وسالم اهل الشرك وعاهد الكفار ولم يرفع سلاحا فى وجه أحد إلا حينما قاتله الكل ،
    وحاربه الكل حينئذ أذن له ان يدافع عن نفسه ..
    والمسيح قال فى أولى وصاياة أحبوا أعدائكم ..ونحن نقول أدفع بالتى هى احسن ويوحنا كان على صلابته فى الحق محباً للناس وعطوفاً على الحيوان ،وقد احب كل شئ حتى الجبل والشجر ورمال البحر وثرى الأرض .
    وتلك سمة رجل الدين الحقيقى ..حله للعدو ونصحه للخصم قبل الصديق وكراهيته للعنف إلا فى الضرورة القصوى .
    والله يقول لمحمد(فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر )
    (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)
    (فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر )
    (وما أنت عليهم بجبار)،(فاصبر على ما يقولون واهجرهم هجراً جميلا ً)
    ،(قل كل يعمل على شاكلته)
    ،(ولا يضركم من ضل إذا أهتديتم)،(لكم دينكم ولى دين ).
    إن أحترام الرأى والسماحة مع وجه النظر المخالفة وسعه الصدر مع الخصوم وحب الحياة والخير والدعوة إلى البناء وكراهية الهدم،هى علامات أهل الله،وهى من تميزهم عن الشياطين الملثمين مهما قالوا ومهما دعوا.فخذوا حذركم من هذة الموجات التى تأتى تباعأ وأنصتوا إلى القلوب وليس إلى زخارف الأقوال ،
    فإن النار تسرح فى الفتيل والعالم قد بلغ ذروة تناقضة ...


    التعديل الأخير تم بواسطة دوري ; 07-19-2010 الساعة 12:38 AM


  2. #2
    المشرف العام على جميع الأقسام الصورة الرمزية المراقب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    القاهرة بجوار البنزينة
    المشاركات
    19,388
    اعجبك
    2,116
    أُعجب بك : 1,518

    افتراضي


    أول مرة قرأت فيها هذا الكتاب كنت في الصف الأول الثانوي

    وكان هذا وقتها هو الكتاب الثالث الذي أقرأه لمصطفى محمود

    بعد كتابيه لغز الحياة ولغز الموت وما زلت أذكر أني تأثرت جداً بهذا الكتاب وقمت بعدها بقراءة معظم مؤلفات د.مصطفى محمود.
    ولا أدري حتى الآن سر هذا التأثر أو الانجذاب الشديد رغم انه بالتأكيد وأنا في هذه السن لم أكن أستطيع استيعاب كل ما هو مكتوب هل كان استمتاع ام انبهار ام اقتناع أم شئ آخر !

    وعندما قرأت هذا الجزء الذي نقلته لنا دوري لما أشعر بنفس الشعور السابق ولا أدري أيضاً ما هو السبب الحقيقي ،

    ولكني سأستمر في متابعة الكتاب ربما توصلت إليه.

    شكراً دوري على مجهودك الواضح في نقل هذا الكتاب.


  3. #3
    ***نجمة تونس*** مشرفه عامة للموقع الصورة الرمزية عفاف
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    6,975
    اعجبك
    110
    أُعجب بك : 39

    افتراضي


    شكرا دوري على المجهود الرائع في حثنا على المزيد من القراءة في انتقاء كتب جميلة لقراءتها

    في انتظار البقية تقبلي تحياتي


  4. #4
    *** ملاك المنتدى *** مشرفة عامة

    الصورة الرمزية دوري
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,974
    اعجبك
    358
    أُعجب بك : 309

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المراقب مشاهدة المشاركة

    شكراً دوري على مجهودك الواضح في نقل هذا الكتاب.
    لا شكر على واجب يا فندم
    وليا تعقيب بسيط على كلام حضرتك
    أنا أيضا كنت أنبهر وبشدة من أفكار دكتور مصطفى محمود وكنت أقرأ له وكأنى أقرأ لكاتب من عالم أخر
    وعندما أعدتُ القراءة له من جديد ذهب الأنبهار
    لأننى كنت أشعر أنى أقرأ الواقع
    فمصطفى محمود من وجهة نظرى كاتب كان له بعد فيما يكتب ونظرة مستقبلية أراها ثاقبة من وجهه نظرى
    ولذا تحول الأنبهار لأن كل شيئ أصبح واقعي
    ومعظم أفكارة وتنبيهاته المستقبليه حدثت بالفعل
    كل الشكر لحضرتك يا فندم
    وإن شاء الله سأعيد أستكمال الكتاب وبعتذر عن التأخير


  5. #5
    *** ملاك المنتدى *** مشرفة عامة

    الصورة الرمزية دوري
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,974
    اعجبك
    358
    أُعجب بك : 309

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عفاف مشاهدة المشاركة
    شكرا دوري على المجهود الرائع في حثنا على المزيد من القراءة في انتقاء كتب جميلة لقراءتها


    في انتظار البقية تقبلي تحياتي
    الحمد لله يا عفاف أن نوعية الكتب بتنال أعجابك ودة شئ يسعدنى جدا
    وإن شاء الله أستكمل كتابة بقيه الكتاب

    لكِ تحياتي


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على بــدع المنتديات
    بواسطة فراشة في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 87
    آخر مشاركة: 09-13-2012, 01:01 PM
  2. كتاب حوار مع صديقى الملحد ..د : مصطفى محمود
    بواسطة دوري في المنتدى مكتبة المنتدى
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 07-29-2010, 12:56 AM
  3. متى يعود زمن الكبار
    بواسطة bassam65 في المنتدى لوحة شرف
    مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 10-08-2009, 01:58 PM
  4. الاديب الدكتور مصطفى محمود
    بواسطة bassam65 في المنتدى لوحة شرف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-28-2009, 03:40 AM
  5. فضل شهر محرم ويوم عاشوراء
    بواسطة كتكوووتة في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-05-2009, 10:45 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك



-
Privacy Policy