الصفحة الرئيسية

راسل إداره الموقع

 
| | |

 
     
+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 17365 الردود: 1 الموضوع: اللمبات الفلورسنت أنواعها وتوصيلها وطريقة عملها

  1. #1
    المشرف العام على جميع الأقسام الصورة الرمزية المراقب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    القاهرة بجوار البنزينة
    المشاركات
    19,303
    اعجبك
    2,062
    أُعجب بك : 1,465

    افتراضي اللمبات الفلورسنت أنواعها وتوصيلها وطريقة عملها



    اللمبات الفلورسنت أنواعها وتوصيلها وطريقة عملها


    فى هذا الموضوع بإذن الله سوف نتعلم معاً كل شىء عن اللمبات الفلورسنت.. أنواعها و طريقة توصيلها وفكرة عملها واسئلة متنوعة عنها واللي يحب يشارك معانا ممكن يتسفيد من المراجع والمصادر الآتية


    اللمبة الفلورسنت:
    .......... تعتبر اللمبات الفلورسنت من افضل انواع الاضاءة المستخدمة فى مصر وغالبية الدول العربية.وذلك لتوافرها ورخص سعرها . كما ان اللمبات الفلورسنت تعتبر موفرة فى استهلاك الكهرباء وايضا موفرة من حيث التجهيز لها .بمعنى انك لا تحتاج اكثر من سلك 1.5 مم على الاكثر لأنارة 4 لمبات فلورسنت 40 وات ..

    وسنبدأ ببعض الصور التى سوف تعطيكم بعض المعرفة عن مكونات اللمبات الفلورسنت



    وبعد النظر للصورة نجد ان هناك كشافات تستوعب حتى 4 لمبات اى ممكن استخدامها فى انارة اماكن كبيرة.


    هذه الصورة تحتوى على بعض مقاسات اللمبة الفلورسنت العاديه (الطوليه)



    وهذه الصورة ايضا تحتوى على بعض مقاسات وأشكال اللمبات الفلورسنت


    وهذه الصورة توضح شكل (الستارتر) وهو مسئول عن بدايه تشغيل اللمبة فقط


    وهذه الصوره توضح مكونات كشاف اللمبه النيون


    واليكم طريقة تجميع لمبه فلورسنت ..







    فكرة عمل ضوء الفلوريسنت (النيون)




    لا يوجد مكان لا يستخدم مصابيح الاضاءة الفلوريسنت المعروفة باسم ضوء النيون. فهي تستخدم في المنازل وفي المكاتب وفي تزيين المحلات التجارية والأعلانات التجارية. ماذا يحدث داخل انبوبة الفلوريسنت؟ وما هي فكرة عمله لاصدار الضوء الابيض الساطع؟ في هذه الاجزء سنحاول شرح فكرة عمل هذا النوع من المصابيح الذي يصدر ضوء أبيض ساطع وبكفاءة أعلى من المصابيح الكهربية العادية.

    داخل انبوبة الفلوريسنت
    العنصر الأساسي في انبوبة الفلوريسنت هي الانبوبة الزجاجية المفرغة من الهواء. هذه الانبوبة تحتوي على القليل من جزيئات الزئبق Hg وغاز خامل هو الأرجون Ar عند ضغط منخفض. كذلك تغطي سطح الانبوبة الداخلي طبقة من مادة فوسفورية. يوجد على طرفي الانبوبة الكترود للتوصيل الكهربي وفي داخل الأنبوبة يتصل الالكترود بفتيلة حرارية تطلق الالكترونات عندما تسخن بمرور التيار الكهربي بها.




    ماذا يحدث عند تشغيل انبوبة الفلوريسنت
    بمجرد توصيل التيار الكهربي الموصل على طرفي الالكترود تسخن الفتيلتين على طرفي الأنبوبة وتنطلق الالكترونات منها. هذه الالكترونات تتعجل (تتزايد سرعنها) تحت تأثير فرق الجهد الكهربي المطبق على طرفي الانبوبة والذي يبلغ 240 فولت. تتصادم هذه الالكترونات المعجلة بذرات غاز الارجون فتعمل على تأيينها (تنتزع منها بعض الالكترونات وتترك ذرة الارجون على شكل أيون موجب)، تحت تأثير فرق الجهد الكهربي المطبق على طرفي الالكترود فإن الالكترونات السالبة تتسارع في اتجاه الجهد العالي (الموجب) بينما الأيونات الموجبة تتسارع في اتجاه الجهد المنخفض (السالب). وهذا يشكل دائرة كهربية يمر فيها التيار خلال غاز الأرجون المتأين. (تم تجاهل دور المشغل الابتدائي starter وسيأتي شرح دوره في الجزء القادم). عندما تصطدم الالكترونات والايونات المعجلة بغاز الزئبق داخل الأنبوبة الزجاجية المفرغة تثار ذرات الزئبق حيث تنتقل الكترونات ذرة الزئبق إلى مدارات ذات طاقة اعلى. ولكن هذه الالكترونات المثارة ما تلبث إلا وتعود لمداراتها الاصلية مطلقة بذلك الفوتونات الضوئية.

    هذه الفوتونات الضوئية الناتجة عن ذرات الزئبق المثارة تكون في مدى الطيف فوق البنفسجية وذلك لخاصية في مدارات ذرة الزئبق وهذا الفوتونات لا تصلح للاضاءة ولهذا يجب تحويلها إلى مدى الطيف المرئي.
    بعد مرور التيار الكهربي
    الالكترونات والايونات تتصادم مع غاز الزئبق وتسبب في اثارته


    اصطدام الفونتونات المنبعثة من ذرات الزئبق المثارة بالغطاء الفسفوري لتطلق بدورها الضوء الأبيض


    وهنا يأتي دور الغطاء الفسفورى المحيط بالجزء الداخلي للنبوبة الزجاجية حيث يمتص هذه الفوتونات ذات الأطوال الموجية في المدى فوق البنفسجي وتثار المادة الفسفورية ولكن عندما تعود فإن جزء من طاقة الفوتونات المنبعثة من ذرات الفسفور المثار يبد على شكل طاقة حرارية (ومن هنا نستنتج سبب الارتفاع الطيف في درجة حرارة الانبوبة الفلوريسنت) والجزء الباقي ينطلق على شكل فوتون ضوئي ذو طاقة اقل بحيث يصبح طوله الموجي في مدى الطيف المرئي. مما يعطي الضوء الأبيض والذي هو خليط لما يعرف بالوان الطيف السبعة.

    ظاهرة امتصاص الطيف فوق البنفسجي وانبعاث الطيف المرئي بواسطة المواد الفسفورية يسمي بالفلوريسنت ومن هنا اطلقت على هذه المصابيح بأنابيب الفلوريسنت

    ما هو دور المشغل أو ما يعرف بالستارتر
    من المعروف أنه من الصعب الحصول على الضوء مباشرة من مصباح الفلوريسنت إذا كاان الستارتر Starter معطل وفي اغلب الاحيان يتم استبداله بآخر جديد ليعود المصباح للعمل من جديد.. فما هو الدور الذي يلعبة هذا العنصر في الدائرة الكهربية (موضح في الشكل التالي بالدائرة الحمراء المنقطة).




    أسئلة وأجوبة عن لمبة الفلورسنت


    1-هل تعمل بتيار متردد أم مستمر ؟؟
    يعمل مصباح الفلورسنت على التيار المتردد لسببين، الأول هو وجود المحول (سنأتي له لاحقا فهو لا يسمى محول) والذي لا يعمل إلى في حالة تغير الجهد، وهذا ما يوفره التيار المتردد. ثانيا لوجود مكثف داخل الستارتر.

    2- المحول الموجود داخل العلبة هل هو يقوم برفع أم خفض الجهد ؟؟
    المحول الموجود لا يقوم بهذا ولا هذا يقوم، ولهذا فهو ليس محول، يسمى هذا بالجوك وواضح من توصيلاته اختلافه عن المحولات العادية. مهمته الرئيسية هي منع التيار المرتفع من المرور (تحديد التيار) وهذا يعتمد على قوة مصباح الفلورسنت.

    3- ما فائدة المبدئ (ستارتر) ، ومما يتكون ؟ (أقصد هل هو مكثف) ؟اسمه في عمله، يعتمد مصباح الفلورسنت أساسا على عملية مرور الإلكترونات عبر بخار الزئبق الموجود داخل العلبة الزجاجية، ولكنه يحتاج لدفعة بداية من أجل هذه العملية خصوصا أن التيار ضعيف. يقوم الستارتر والمكون أساسا من مكثف ومصباح نيون صغير موصولان على التوازي، بتوصيل التيار المتردد بشكل مؤقت. ولمعرفة عمله بالتحديد ستحتاج إلى معرفة مكونات مصباح الفلورسنت، ولكن قبل ذلك سنجيب على الأسئلة التالية.

    4- هل يمكن تشغيلها بالبطارية ؟يمكن ولكن يجب رفع الجهد إلى أكثر من 100 فولت (في العادة أكبر من 220)

    5- كم الجهد التي تعمل عنده اللمبة ؟
    يختلف حسب طول المصباح وضغط الغاز الذي فيه (كلما يقصر الطول وينخفض الضغط يقل الجهد)

    6- لماذا لا نوصلها مباشرة مع التيار ( أي بدون محول ) ؟
    سيسبب التيار العالي الذي يمر دفعة الكترونية قوية وستتحول إلى مجرد سلك عادي فيحصل قصر في الدائرة.
    آلية عمل المصباح:
    يتكون مصباح الفلورسنت من أنبوب زجاجي مجوف يحتوي على غاز بخار الزئبق تحت ضغط منخفض جدا (وهذا يساعد على إبقائه على هيئة غاز)، يحتوي الوجه الداخلي للإنبوب على مادة فوسفورية تقوم بامتصاص الأشعة الفوق البنفسجية التي تطلق لدى مرور تيار في غاز بخار الزئبق، وتطلق موجات ضوئية بجميع الأطوال الموجية مما ينشئ لون أبيض.
    يوجد في طرفية مصباح الفلورسنت فتيلتي تنغستين عاديتين كل واحدة يستخدم منها طرفين.
    يمر التيار من المصدر الرئيسي إلى الجوك والذي يحكم التيار ويمنع مرور تيار مرتفع ثم يمر إلى أحد طرفي المصباح ويوصل الطرف الآخر مباشرة بمصدر التيار، بسبب كون الغاز بارد فإن الإلكترونات ستلاقي مقاومة للمرور عبر الغاز، لهذا ستمر عبر الفتيلتين ثم عبر المكثف ومصباح النيون، وضع المكثف ليمنع كل التيار من الوصول إلى مصباح النيون، بمرور التيار عبر الفتيلتين سيسخنان بشكل كبير (تلك اللحظة التي يحمر فيها طرفي المصباح)، ومعروف أن الإلكترونات تكون سريعة في المواد الساخنة، سيجعل ذلك عملية قذف الإلكترونات أسهل ليمر عبر الغاز فتمر أول دفعة (تسخن الغاز قليلا) ثم تقل درجة حرارة الفتيلتين فينتقل مرة أخرى إلى الستارتر، لتسخن الفتيلتين من جديد وينتقل الدفعة الثانية من الإلكترونات عبر الغاز. تتكرر هذه العملية عدة مرات حتى يسخن الغاز بشكل كاف ليكون مرور اللإلكترونات عبره أسهل من مرورها عبر الستارتر (لهذا يومض المصباح عدة مرات قبل أن يعمل).

    أسباب تعطل مصباح الفلورسنت:
    1- تدمر إحدى أو كلتا الفتيلتين، في هذه الحالة تستطيع تشغيل المصباح بتمرير جهد مرتفع (أكثر من 300 فولت ويفضل 400) لعدة ثواني ريثما يسخن الغاز ثم يمر الجهد العادي عبر الجوك. ولكنها ستعمل لفترة قصيرة ثم تنتهي صلاحيتها (بسبب تكون مواد على طرفي المصباح يمنع مرور اللإلكترونات)
    2- تسرب بعض الهواء إلى داخل الأنبوب، في هذه الحالة إذا كانت الكمية قليلة، فإن المصباح سيأخذ في الوميض لفترة أطول قبل أن يعمل بشكل نهائي ثم سيطفئ ويعمل بين الحين والآخر (تزيد الحالة بازدياد الهواء الداخل)، أما إذا كانت الكمية كبيرة فأحسن حل لها هو وضعها في سلة المهملات (لأنك ستحتاج إلى جهد بعدة عشرات آلاف من الفولتات لجعلها تعمل)
    3- تأكسد مادة التنغستين أو اتحادها مع بخار الزئبق، يحدث ذلك نتيجة عيب في المواصفات بتخفيض مقاومة الفتيلتين أو بزيادة تيار الجوك، فهذا يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير مما يؤدي إلى تكون طبقة على الفتيلة تمنع مرور الإلكترونات.


    من المعروف أن غاز الأرجون داخل الانبوبة لا يوصل التيار الكهربي إلا إذا اصبح متأين. ولحين تأينه يمرر التيار الكهربي في دائرة جانبية bypass circuit موضحة بالسلك الأزرق السماوي في الشكل أعلاه. ويستمر التيار يمر في الستارتر لفترة وجيزة وهي الفترة اللازمة لكي تسخن الفتيلتين على طرفي الأنبوبة وتنطلق الالكترونات منها لتأين غاز الأرجون وعندها يتوقف الستارتر عن العمل (يمكنك فكه بعد اضاءة ضوء المصباح وستجد أن المصباح لا زال يعمل).

    ماذا يحدث داخل الستارتر؟؟
    الستارتر هو عبارة عن مصباح ضوئي صغير مثل فلاش الكاميرا يحتوي على طرفين من سلكين موصلين للتيار الكهربي كما في الشكل (1) ادناه. عند بدء تشغيل مصباح الفلوريسنت يبدأ التيار الكهربي في المرور من خلال الستارتر لان الغاز داخل الانبوبة لازل عازلا للتيار الكهربي. يحدث بين طرفي سلك الستارتر تفريغ كهربي ينتج عنه بريق ضوئي يعمل على تسخين السلكين. احد هذين السلكين يتمدد في اتجاه الطرف الاخر فيتلامسان ويمر التيار الكهربي من خلالهما.

    يستمر مرور التيار في الستارتر إلى أن يتأين غاز الأرجون كما ذكرنا سابقاً ويجد التيار الكهربي مقاومة أقل في غاز الارجون المتأين. عندها يتوقف مرور التيار في الستارتر ومن ثم يبرد الستارتر وينكمش السلك ليبتعد عن السلك الآخر. وينتهي دوره إلى أن يعاد تشغيل المصباح في المرة القادمة....



    ملحوظة هامة

    لا يدخل غاز النيون في فكرة عمل مصباح الفلوريسنت ولكن اشتهر اسم هذا المنوع من المصابيح بضوء النيون !!!!





    هل تعمل بتيار متردد أم مستمر ؟؟
    يعمل مصباح الفلورسنت على التيار المتردد لسببين، الأول هو وجود المحول (سنأتي له لاحقا فهو لا يسمى محول) والذي لا يعمل إلى في حالة تغير الجهد، وهذا ما يوفره التيار المتردد. ثانيا لوجود مكثف داخل الستارتر.

    المحول الموجود داخل العلبة هل هو يقوم برفع أم خفض الجهد ؟؟
    المحول الموجود لا يقوم بهذا ولا هذا يقوم، ولهذا فهو ليس محول، يسمى هذا بالجوك وواضح من توصيلاته اختلافه عن المحولات العادية. مهمته الرئيسية هي منع التيار المرتفع من المرور (تحديد التيار) وهذا يعتمد على قوة مصباح الفلورسنت.

    ما فائدة المبدئ (ستارتر) ، ومما يتكون ؟ (أقصد هل هو مكثف) ؟اسمه في عمله، يعتمد مصباح الفلورسنت أساسا على عملية مرور الإلكترونات عبر بخار الزئبق الموجود داخل العلبة الزجاجية، ولكنه يحتاج لدفعة بداية من أجل هذه العملية خصوصا أن التيار ضعيف. يقوم الستارتر والمكون أساسا من مكثف ومصباح نيون صغير موصولان على التوازي، بتوصيل التيار المتردد بشكل مؤقت. ولمعرفة عمله بالتحديد ستحتاج إلى معرفة مكونات مصباح الفلورسنت، ولكن قبل ذلك سنجيب على الأسئلة التالية.

    هل يمكن تشغيلها بالبطارية ؟يمكن ولكن يجب رفع الجهد إلى أكثر من 100 فولت (في العادة أكبر من 220)

    كم الجهد التي تعمل عنده اللمبة ؟
    يختلف حسب طول المصباح وضغط الغاز الذي فيه (كلما يقصر الطول وينخفض الضغط يقل الجهد)

    لماذا لا نوصلها مباشرة مع التيار ( أي بدون محول ) ؟
    سيسبب التيار العالي الذي يمر دفعة الكترونية قوية وستتحول إلى مجرد سلك عادي فيحصل قصر في الدارة.

    آلية عمل المصباح:
    يتكون مصباح الفلورسنت من أنبوب زجاجي مجوف يحتوي على غاز بخار الزئبق تحت ضغط منخفض جدا (وهذا يساعد على إبقائه على هيئة غاز)، يحتوي الوجه الداخلي للإنبوب على مادة فوسفورية تقوم بامتصاص الأشعة الفوق البنفسجية التي تطلق لدى مرور تيار في غاز بخار الزئبق، وتطلق موجات ضوئية بجميع الأطوال الموجية مما ينشئ لون أبيض.
    يوجد في طرفية مصباح الفلورسنت فتيلتي تنغستين عاديتين كل واحدة يستخدم منها طرفين.
    يمر التيار من المصدر الرئيسي إلى الجوك والذي يحكم التيار ويمنع مرور تيار مرتفع ثم يمر إلى أحد طرفي المصباح ويوصل الطرف الآخر مباشرة بمصدر التيار، بسبب كون الغاز بارد فإن الإلكترونات ستلاقي مقاومة للمرور عبر الغاز، لهذا ستمر عبر الفتيلتين ثم عبر المكثف ومصباح النيون، وضع المكثف ليمنع كل التيار من الوصول إلى مصباح النيون، بمرور التيار عبر الفتيلتين سيسخنان بشكل كبير (تلك اللحظة التي يحمر فيها طرفي المصباح)، ومعروف أن الإلكترونات تكون سريعة في المواد الساخنة، سيجعل ذلك عملية قذف الإلكترونات أسهل ليمر عبر الغاز فتمر أول دفعة (تسخن الغاز قليلا) ثم تقل درجة حرارة الفتيلتين فينتقل مرة أخرى إلى الستارتر، لتسخن الفتيلتين من جديد وينتقل الدفعة الثانية من الإلكترونات عبر الغاز. تتكرر هذه العملية عدة مرات حتى يسخن الغاز بشكل كاف ليكون مرور اللإلكترونات عبره أسهل من مرورها عبر الستارتر (لهذا يومض المصباح عدة مرات قبل أن يعمل).

    أسباب تعطل مصباح الفلورسنت:
    1- تدمر إحدى أو كلتا الفتيلتين، في هذه الحالة تستطيع تشغيل المصباح بتمرير جهد مرتفع (أكثر من 300 فولت ويفضل 400) لعدة ثواني ريثما يسخن الغاز ثم يمر الجهد العادي عبر الجوك. ولكنها ستعمل لفترة قصيرة ثم تنتهي صلاحيتها (بسبب تكون مواد على طرفي المصباح يمنع مرور اللإلكترونات)
    2- تسرب بعض الهواء إلى داخل الأنبوب، في هذه الحالة إذا كانت الكمية قليلة، فإن المصباح سيأخذ في الوميض لفترة أطول قبل أن يعمل بشكل نهائي ثم سيطفئ ويعمل بين الحين والآخر (تزيد الحالة بازدياد الهواء الداخل)، أما إذا كانت الكمية كبيرة فأحسن حل لها هو وضعها في سلة المهملات (لأنك ستحتاج إلى جهد بعدة عشرات آلاف من الفولتات لجعلها تعمل)
    3- تأكسد مادة التنغستين أو اتحادها مع بخار الزئبق، يحدث ذلك نتيجة عيب في المواصفات بتخفيض مقاومة الفتيلتين أو بزيادة تيار الجوك، فهذا يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير مما يؤدي إلى تكون طبقة على الفتيلة تمنع مرور الإلكترونات.


    مجمع ومنقول للفائدة




  2. #2
    عضو ذهبي الصورة الرمزية zyzy
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    tanta - egypt
    المشاركات
    996
    اعجبك
    205
    أُعجب بك : 184

    افتراضي


    موضوع مهم جدا وجهد جيد اخى المراقب واستفدت منه كتير
    شكرا ليك على هذا الجهد
    تقبل تحياتى


+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. الدهون ... أنواعها المشبعة و المتحولة خطر على القلب
    بواسطة العابدة في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-23-2011, 11:55 AM
  2. ساحرة الألباب
    بواسطة fagrmasr01 في المنتدى ابداعات الأعضاء
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-22-2009, 04:51 PM
  3. ظلمنا الفول
    بواسطة greenvalley في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-27-2007, 10:07 PM
  4. تعلم كيف يضئ المصباح الفلورسنت (النيون)
    بواسطة المراقب في المنتدى المنتدى العلمي و التعليمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-20-2006, 07:53 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك



-
Privacy Policy