الصفحة الرئيسية

راسل إداره الموقع

 
| | |

 
     
+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 13

المشاهدات : 3898 الردود: 12 الموضوع: المشروبات الكحولّية والحلال والحرام

  1. #1
    الطير المهاجـــر (مشرف قسم اللغات والترجمة)
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    شمال أوروبا
    المشاركات
    7,035
    اعجبك
    0
    أُعجب بك : 2

    افتراضي المشروبات الكحولّية والحلال والحرام



    المشروبات الكحولّية والحلال والحرام


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وما أبرّئ نفسي إنّ النفس لأمّارة بالسوء إلا ما رحم ربّي، إنّ ربّي غفور رحيم
    صدق الله العظيم
    هذا الموضوع ليس منقولا من أحد، ولكنّه مكتوب بمعرفتي بناء على معلوماتي والعلوم التي درستها والمواد التي أقوم بتدريسها للراغبين في إقامة مشروعات المطاعم والبارات والمقاهي، وهذه المشروعات تحتاج إلى شهادات للقيام بها وليس كما هو الحال في الدول العربية وبعض دول جنوب أوروبا.
    ويشتمل المقرر على باب إسمه: المشروبات ويشمل المشروبات المنعشة (غير الكحولية) والمشروبات الكحولية (وتشمل المشروبات العادية كالبيرة والنبيذ: نسبة الكحول من 3% إلى 16% والمشروبات المقطّرة مثل الويسكي وغيره: نسبة الكحول من 34% إلى 89%).

    وأريد أن أوضّح أنني لست بصدد شرح طريقة إعداد هذه المشروبات لا بهدف تعليم الناس كيفية تصنيعها ولا حتّى بهدف العلم بالشيئ، ولكنني فقط أريد إيضاح بعض الأمور لكي يعرف القارئ ماهو الفرق بين الكحول الموجود في المشروب بطريقة طبيعية وبين الكحول الذي ينتج عن عملية التخمّر المقصودة.

    الكحول الناتج عن عملية التخمّر الطبيعي:

    إذا قمنا بعمل عصير فاكهة وشربناه فورا فمن غير المتوقع أن يكون محتويا على أي كحول.
    أمّا إذا تركنا هذا العصير لبعض الوقت دون تبريد (في الثلاجة) أو دون إضافة مواد حافظة له (توقف عمل بكتريا التخمّر) فمن المؤكد أن بكتيريا التخمر ستبدأ في العمل فورا وفي خلال نصف ساعة سيكون هذا الشراب محتويا على كحول. ولمن درسوا الكيمياء العضوية، هذه العملية تخضع لمعادلة:
    خميرة + سكّر = كحول + ثاني أكسيد الكربون

    إذن سيكون هذا الشراب شراب يمكن وصفه بأنه مشروب كحولّي (مهما كانت نسبة الكحول قليلة) لأننا تعمدنا تركه بدون حفظ حتى تتم عملية التخمر.

    وتعمل الخميرة طالما كان هناك سكّر في المحلول (العصير) إلى أن يتمّ تحويل السكّر بكامله إلى كحول أو أن تصل نسبة الكحول في المحلول 12% فعندها تتوقف الخميرة نفسها عن العمل لأنها لا تستطيع أن تعمل في محلول نسبة الكحول فيه 12% أو أكثر. هذه المشروبات هي مجموعة النبيذ بأصنافه.

    وبالتالي فالمشروبات التي تحتوي على نسبة كحول أعلى من 12% هي مشروبات تمّ إضافة كحول إليها زيادة عن الكحول الناتج من عملية التخمّر الطبيعي.

    أمّا في حالة البيرة فيتم وقف عمل الخميرة عندما تصل نسبة الكحول إلى 3% أو 6% حسب النوع وبعض المصانع تترك الخميرة تعمل بنفس طريقة النبيذ أي حتّى يتم تحويل كل السكّر إلى كحول أو وصول نسبة الكحول الى 12%.

    كل هذه المشروبات السابق ذكرها تعتبر مشروبات مسكرة أي أعدّت بغرض استخدامها كمشروبات كحولية وبالتالي تسري عليها كل قواعد التحريم المذكورة في القرآن تحت اسم الخمر.

    نأتي للمشروبات الخالية من الكحول، وتنقسم إلى قسمين:

    1- مشروبات طبيعية خالية من الكحول، وتشمل كل أنواع المشروبات الساخنة والباردة والغازية ..الخ المعروفة للجميع بدون تفاصيل وذكر أسماء.

    2- مشروبات كحوليّة اصلا وتم نزع الكحول منها وتسمّى مشروبات خالية من الكحول، مثل البيرة والنبيذ الخاليين من الكحول.

    كيف تعدّ تلك المشروبات؟
    معظم الناس يظنّون أن البيرة الخالية من الكحول تعدّ بطريقة تجعلها خالية من الكحول أي لا يتكون فيها كحول أصلا، ونفس الشيئ بالنسبة للنبيذ الخالي من الكحول.

    هذه المعلومة خطـــــــــــــــــــــــــــــــأ ويجب أن يتنبه لها الجميع، فالحقيقة هي أنّ البيرة الخالية من الكحول ليست إلا بيرة عاديّة أعدّت بنفس الطريقة التي تعد بها البيرة المعتادة التي تحتوي على 3% كحول كما سبق أن أوضحت، ثم بعد ذلك يتم تمريرها على فلاتر خاصّة تقوم بفصل أو انتزاع الكحول منها (حسب نوعية الفلتر وطريقة عمله).
    ومن المؤكّد بما لا يحتاج لأي نقاش أو فلسفة (وأنا كنت في هذه المصانع وبحثت الموضوع مع مديري الانتاج) أنّه لا يوجد نظام فلترة واحد حتّى الآن، يستطيع التخلّص من الكحول بنسبة 100%.
    ونفس الطريقة تستخدم مع النبيذ.

    فإذا عدنا لموضوع الفتوى الخاصّة بالكحول ونسبته ومتى يكون الشراب مسموحا به ومتى لا والتي أثيرت بعد النصيحة أو الفتوى التي أدلى بها فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي، سنجد أنّه سمح بـ أو حلّل المشروبات التي تحتوي على نسبة 0.05% (خمسة من مائة في المئة أي خمسة في الألف ) كحول، باعتبار أن هذا الكحول هو ناتج من عملية التخمّر الطبيعية التي تحدث في الشراب أو الطعام المتروك لفترة.

    وهنا يكون الشيخ الجليل قد وقع في خطأ علميّ يبرّر لنا الطعن في صحّة هذه الفتوى. ذلك لأنّ الكحول الموجود في البيرة الخالية من الكحول أو في مشروبات أخرى مشابهة، لم يكن ناتجا عن عملية تخمّر طبيعية، ذلك لأنّ الشعير أو محلوله لا يتخمّر وحده وإنما لا بدّ من إضافة الخميرة إلى الشعير بعد تجهيزه لذلك وعندئذ تبدأ علية التخمّر التي ينتج عنها الكحول.
    إذن هذا الكحول نتج بفعل فاعل وليس بعمليّة تخمّر طبيعية كما قال عالمنا الجليل وبالتالي فإن أساس الفتوى يكون باطلا (من وجهة نظري المتواضعة).

    الكحول الباقي في هذه المشروبات، سواء كانت نسبته نصف في المائة أو 5 في الألف أو واحد في المليون هو كحول ناتج عن عملية تخمّر متعمّدة الهدف منها اعداد مشروب كحولّي مسكر، ثم تم انتزاع الكحول من هذا المشروب وبقي فيه جزء لا يمكن انتزاعه.

    وطالما أنّ البيرة المحتوية على 3 أو 6 أو 12% هي مادة مسكرة فهي إذن خمر ويكون قليلها حرام مهما كانت نسبة الكحول فيه، لأن السكر يتمّ نتيجة لتناول الكحول وليس لتناول محلول الشعير. وكذلك النبيذ أو الخمر ليس عصير العنب هو الذي يحدث السكر وإنما الكحول الموجود فيه، فإذا قلّت نسبة الكحول في النبيذ إلى أي درجة كانت يكون النبيذ الخالي من الكحول حراما إلا إذا ثبت أنّه خالي من الكحول بنسبة 100%. وتسري نفس القاعدة على أي مشروب أيا كان اسمه أو كنيته.

    أرجو أن أكون قد أوضحت هذه القضيّة وأكون قد أخليت مسؤوليتي أمام الله وأمام ضميري
    حتّى لا أكون على علم بأمر وأكتمه




  2. #2
    مدير الموقع الصورة الرمزية shabab3net
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,973
    اعجبك
    1,173
    أُعجب بك : 791

    افتراضي


    جزاك الله خيراً

    معلومات هامة جداً طرحتها باسلوب مبسط


    اعتقد ان هذا هو افضل رد علي الفتوي التي أثير بشأنها هذه الضجة

    لا يوجد لدي ما أقوله بعد ذلك

    سوي أن أدعو أن يزيدك الله من علمه

    وان يكتب لك هذا الرد في ميزان حسناتك


  3. #3
    المشرف العام على جميع الأقسام الصورة الرمزية المراقب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    القاهرة بجوار البنزينة
    المشاركات
    19,990
    اعجبك
    2,273
    أُعجب بك : 1,630

    افتراضي دفاع لا هجوم


    أخي الفاضل لا بد أن أشكرك أولا على هذا العرض الشيق وهذه المعلومات القيمة وهذا الرد العلمي الموضوعي الذي لا هدف له الا الوصول للحق فقط

    وهذا ما اتمناه دائما منا جميعا عند قراءة او المشاركة في أي نقاش حتى يمكننا ان نصل لنتيجة و حتى لا يتحول النقاش الى جدال عقيم اضراره اكثر من نفعه ..

    و سأذكر أنا أيضا رأيي المتواضع فأنا أرى ان ما قلته هو خير دفاع عن فضيلة الشيخ القرضاوي وليس العكس فأنت تقول .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة makhlouf مشاهدة المشاركة

    وهنا يكون الشيخ الجليل قد وقع في خطأ علميّ يبرّر لنا الطعن في صحّة هذه الفتوى. ذلك لأنّ الكحول الموجود في البيرة الخالية من الكحول أو في مشروبات أخرى مشابهة، لم يكن ناتجا عن عملية تخمّر طبيعية، ذلك لأنّ الشعير أو محلوله لا يتخمّر وحده وإنما لا بدّ من إضافة الخميرة إلى الشعير بعد تجهيزه لذلك وعندئذ تبدأ علية التخمّر التي ينتج عنها الكحول.
    إذن هذا الكحول نتج بفعل فاعل وليس بعمليّة تخمّر طبيعية كما قال عالمنا الجليل وبالتالي فإن أساس الفتوى يكون باطلا (من وجهة نظري المتواضعة).
    ليس الشيخ القرضاوي هو من قال بأن عملية التخمر طبيعية ولكن مصدر هذه المعلومة هي الجهة السائلة .. ومن المعلوم ان وظيفة المفتي تكون الرد على سؤال السائل وتوضيح رأي الدين فيه على افتراض ان المعلومات التي ذكرها في سؤاله صحيحة ..

    وليس من وظيفة المفتي التحقق من صدق أقوال أو المعلومات التي يذكرها السائل او نيته من سؤاله فلقد افتى بهذه الفتوى على أساس أن هذا الكحول نسبته بسيطة جدا و نتجت بفعل التخمر الطبيعي ولا حيلة للشركة المصنعة في ذلك .. اما ان ثبت ان الحقيقة مخالفة لما ذكرها السائل فلا يجب حينئذ الأخذ بهذه الفتوى لانها لا تنطبق على هذه الحالة ..

    وشكرا لكم على هذا المجهود وأرجو أن تسمح لي ان استفيد من المعلومات التي ذكرتها في موضوعك بارسالها الى مجموعة من العلماء الثقاة ومن ضمنهم الشيخ القرضاوي لمعرفة رأيهم ونشره لمن يريد الاستفادة منه .

  4. #4
    الطير المهاجـــر (مشرف قسم اللغات والترجمة)
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    شمال أوروبا
    المشاركات
    7,035
    اعجبك
    0
    أُعجب بك : 2

    افتراضي لا حاجة للاستئذان ..


    أخي العزيز، عندي ملاحظتين ولكني مضطر للخروج الآن للذهاب للمستشفي فسأؤجلهما لحين العودة.

    أريد فقط الآن أن أقول لك: لست في حاجة للإستئذان لاستخدام هذه المعلومات للمصلحة العامة، مع ملاحظة أنها مختصرة إلى أقصى درجة ممكنة حتّى لا تكون هناك شبهة بأنني أشرح كيفية عمل الخمور.

    تحياتي


  5. #5
    مستشار اعلامي الصورة الرمزية DR. HANY IMAM
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    MOHANDSEEN - GIZA
    المشاركات
    2,898
    اعجبك
    0
    أُعجب بك : 2

    افتراضي


    عزيزي مخلوف ،
    أضَفت فأحسَنت كما هي العادة وسيظل للأبد الحلال بين والحرام بين ، أما عن المشتبهات التي بينهما فالواجب إجتنابها كما نصحنا الحبيب المصطفي عليه أفضل الصلاة وأذكي السلام ، وبالطبع أشكرك لثقافتك التي تقول بين سطورها أن الجميع من الوارد أن يخطئون حتي الكبار وأننا يجوز أن نقول للمخطئ أنه أخطأ بالحجة والبرهان حتي لا تتكرر مآسي مثل الزعيم الأوحد الذي لا يخطأ.
    تحياتي وفي إنتظار الإطمئنان عليك بعد وصولك من المستشفي.

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أضرار المشروبات الغازية
    بواسطة عفاف في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-07-2008, 07:10 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك



-
Privacy Policy